الجمعة، 13 فبراير، 2009

بوتفليقة يعلن رسميا ترشحه للرئاسيات المقبلة


أعلن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، أمس الخميس وقبل لحظات، ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المقررة في التاسع من أفريل المقبل في تجمع شعبي احتضنته القاعة البيضاوية بالمركب الأولمبي محمد بوضياف أمام أكثر من 5000 مساند حسب مراسلنا من مكان التجمع. و بذلك تنتهي حالة الترقب التي استمرت أسابيع طويلة. وعرض بوتفليقة في خطاب دام حوالي 45 دقيقة و أمام إجراءات أمنية مشددة، حصيلة برنامجه التي وصفها بالإيجابية مذكرا ببرنامج الإنعاش الاقتصادي ب150 مليار دولار و الذي انطلق في 2005. قدم بوتفليقة بعد ذلك ثلاثة وعود و هي مواصلة سياسة المصالحة الوطنية و الاستمرار في إصلاح مؤسسات الدولة كما تطرق إلى السياسة الجديدة للاستثمار مؤكدا على تقاسم أرباح الاستثمارات مع المتعاملين الجزائريين. جرى إعلان ترشح بوتفليقة بحضور أكثر من 5000 شخص، يمثلون أحزاب التحالف إلى جانب المنظمات الوطنية الثمانية المساندة وكذا الجمعيات والنقابات المستقلة التي أعلنت عن تأييدها للرئيس في الرئاسيات المقبلة، كما حضر هذا المهرجان العديد من الشخصيات الوطنية والتاريخية التي تدعم العهدة الثالثة لعبد العزيز بوتفليقة. لكن لم يتم بث إعلان ترشح بوتفليقة على المباشر في التلفزيون الجزائري بقنواته الثلاثة. و أوضح الرئيس بوتفليقة، أن من أهم الأسباب التي دعته إلى الترشح لعهدة ثالثة بصفته مترشحا مستقلا "مواصلة تطبيق برنامجه" بحيث يكون قد أدى بذلك واجبه المعنوي. وكما تعهد بمواصلة ترقية المصالحة الوطنية و مواصلة مصالحة الجزائريين مع أنفسهم و مع وطنهم مجددا عزمه على الاستمرار في التصدي لشرور الإرهاب "بكل ما أوتينا من إمكانيات و وسائل".

ليست هناك تعليقات: