الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

حسب موقع "كل شي عن الجزائر": تقرير مراقب الفيفا يورط المصريين و الفيفا تسمح لوفد "الخضر" بالجلوس خلف كرسي الاحتياط

ورط  التقرير الذي أعده مراقب الفيفا، السويسري جاك والتر، المصريين في حادثة الاعتداء الذي تعرضت له بعثة "الخضر" في القاهرة، الخميس، حيث قال المراقب في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية اليوم الجمعة 13 نوفمبر، أن" ثلاثة لاعبين أصيبوا مما قد يبعدهم عن المشاركة في مباراة السبت .. لقد رأينا أن هناك ثلاثة لاعبين أصيبوا وهم خالد لموشية الذي أصيب في رأسه ورفيق حليش الذي أصيب فوق عينه ورفيق صايفي الذي تعرض لإصابة في ذراعه .. أن هذه الإصابات لم تكن إصابات سطحية."

وأضاف " مع حاجة هؤلاء اللاعبين إلى علاج إصاباتهم، سوف نرى ما إذا كان من الممكن أن يلعبوا، كما أن طبيب الفريق لم يتخذ قرار بشأن هذا الأمر بعد .. مدرب حراس المرمى أصيب أيضاً بارتجاج"

 و وصف الحافلة نفسها بأنها "سيئة جداً ونوافذها مكسورة وهناك أثار من الدم على الأرض .. لقد جددنا طلبنا من الاتحاد المصري أن يتم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لحماية البعثة حتى تسير المباراة بشكل طبيعي."

أكد مصدر مسؤول في المنتخب الوطني لـTSA، اليوم الجمعة 13 نوفمبر، أن السلطات المصرية سخرت حوالي 1500 رجل أمن لحراسة تدريبات "الخضر"، التي تعتبر الحصة التدريبية الرئيسية، بمعلب القاهرة الدولي، قصد تفادي حدوث أي انزلاقات أو اعتداءات أخرى كالتي حدثت الخميس.

 كما أضاف ذات المصدر بأن البعثة الجزائرية استعانت بـ30 رجل أمن جزائري قصد السهر على حماية اللاعبين و البعثة الجزائرية الرسمية.

و في سياق أخر، أوضح ذات المصدر، أن الفيفا وافقت على طلب تقدمت به الاتحادية الجزائرية لكرة القدم على استثناء المنتخب وجلوس جميع اللاعبين ممن خارج قائمة المباراة، داخل الملعب بجوار اللاعبين الاحتياطيين، حرصا على سلامتهم في حال تواجدهم في المدرجات بجانب الجماهير المصرية.

وتابعت، أن الفيفا سيفعل نفس الشيء بالنسبة للاعبي مصر حفاظا على مبدأ المساواة بين الفريقين.

ليست هناك تعليقات: